اختار اللغة المناسبة

  • English
  • Arabic

بيبسو اف اكس تعلم الفوركس خطوه بخطوه

الإرتفاع الطفيف للتضخم يدعم تأنى البنك البريطانى بشأن الرفع لمعدل الفائدة

مؤشر أسعار المستهلكين فى المملكة المتحدة سجل إرتفاع طفيف فى شهر فبراير 2019 ولكنه لم يبتعد كثير عن أدنى قراءات له فى عامين والمسجلة فى شهر يناير 2019.

الأمر الذى ساهم فى محاظة المستهلكين على قوتهم الشرائية حتى فى ظل حالة عدم الرضا بشأن إتفاق البريكست فيما البيانات أظهرت الإرتفاع لأسعار المنازل بأضعف وتيرة سنوية لها منذ خمسة سنوات ونصف على نسب بلغت 1.70 % وهى أدنى مستوى لها منذ شهر يونيو 2013 متأثرة بإنخفاض أسعار لندن بنسبة 1.60 % وهى أدنى مستوى لها منخفض عقب الأزمة العالمية فى شهر سبتمبر 2009 ومكتب الإحصاء الوطنى قد أضاف أن الأسعار فى لندن قد إنخفضت 3.30 % من أعلى مستوى لها والتى بلغتها فى شهر يونيو 2017.

هذا ومكتب الإحصاء الوطنى قد أفاد الإرتفاع لمعدل التضخم إلى نسبة 1.90 % على الأساس السنوى بما يتماشى مع التوقع وهو أعلى من النسب التى بلغتها فى شهر يناير 2019 عند نسبة 1.80 % على الأساس السنوى أما عن التضخم الأساسى والذى يستبعد أسعار الطاقة والغذاء المتقلبة فقد إنخفض فى شهر فبراير 2019 تارك الصورة العامة لضغط التضخم المحلى ضعيف قبل خروج المملكة المتحدة من الإتحاد الأوروبى.

ويجب الإشارة إلى أن معدل التضخم المنخفض بجانب معدل البطالة المتراجع لأنى مستوى له فى أربعة وأربعون عام بالإضافة لإرتفاع الأجور كل هذا قد ساهم فى التراجع لحالة عدم الرضا التى تحيط بإتفاق البريكست والتى كانت تهيمن على عديد من الأسر والتى يقود إنفاقها إقتصاد المملكة المتحدة.

فيما يتم التوقع لمبيعات التجزئة والتى من المقرر أن تصدر اليوم لنموها 3.30 % خلال شهر فبراير 2019 وهو أدنى من المعدل الخاص بها قبل إستفتاء خروج المملكة المتحدة من الإتحاد الأوروبى عام 2016 ولكنه ما يزال أعلى من متوسط الأعوام الماضية.

الإرتفاع الطفيف فى تضخم المملكة المتحدة جاء داعم لقرار البنك البريطانى بتعليق الرفع لمعدل الفائدة فى إنتظار ما سوف تسفر عنه أزمة خروج المملكة المتحدة من الإتحاد الأوروبى هذا ومجموعة من أعضاء البنك البريطانى قد صرحوا على أنهم لن يقومون بالتصويت لرفع معدل الفائدة إلا أن إرتفع الضغط التضخمى المحلى.

وأحد خبراء مكتب الإحصاء الوطنى قد أفاد أن الإستقرار لمعدل التضخم جاء بدعم من أسعار الأحذية والملابس والتى قد إرتفعت بأقل ما كانت عليه عام 2018 الأمر الذى قد عوض إرتفاع أسعار الكحوليات والتبغ والغذاء.

  

Add